أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
29649 94165

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #31  
قديم 01-17-2024, 03:56 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

🚀 الفرق بين الجهاد الشَّرعي والجهاد البدعي: (6)

📌 ..... وبضدّها تتميز الأشياء
⭕ [مِن مقاصد الجهاد]

♦️ قال القرافي في كتابه «الفروق» (2/ 33):
▪️«الجهاد الذي هو وسيلة لـ:
👈🏼 (إعزاز الدِّين).
👈🏼 و(صون المسلمين)».

🔴 والجهاد «صار حسنًا لكونه سببًا لـ:
👈🏼 (إعزاز الدِّين).
👈🏼 و(قهر الكفرة).
👈🏼 و(رفع قبح الكفر عن وجه الأرض).
👈🏼 و(دفع شرهم عن أهل الإسلام) ونحو ذلك.
قال الله تعالى: {وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ}».
[«ميزان الأصول في نتائج العقول» (1/ 182)]

♦️وقال العز بن عبدالسَّلام:
«..الجهاد الذي هو وسيلة إلى (إعزاز الدِّين)، وغير ذلك مِن مقاصد الجهاد».
[«قواعد الأحكام في مصالح الأنام» (1/ 125)]

🎯 فـ«ينبغي لكل غيور على دينه وحُرماته أن يبذل وسعه ليعرف حقيقة الجهاد مِن حقيقة الإفساد؛ فإنَّ روح المؤمن أغلى مِن أن تُهدر (بلا ضابط)، والعدوُّ (أرخص) مِن أن نهدي له روح مؤمن بلا (نكاية فيه)!».
[«تمييز ذوي الفطن بين شرَف الجهاد وسرف الفتن»]
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 01-17-2024, 03:56 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

📚 كتاب «مدارك النَّظر في السِّياسة بين التَّطبيقات الشَّرعيَّة والانفعالات الحماسيَّة»، كتاب لا يستغني عنه عالم ولا طالب علم في بيان ومعرفة المنهج السَّلفي الحق، ولهذا قال عنه الإمام الألباني -رحمه الله-:
👈🏼«ورغم ضيق رقتي، وضعف نشاطي الصِّحي، وكثرة أعمالي العلميٌَة، فقد وجدت نفسي مشدودًا لقراءته، وكلما قرأت فيه بحثًا معللاً نفسي أن أكتفي به، كلما ازددت مُضيًّا في القراءة حتى أتيت عليه كلّه، (فوجدته بحقّ فريدًا في بابه)؛ فيه حقائق عن بعض الدعاة (ومناهجهم المخالفة لما كان عليه السّلف الصّالح)، واستفدت أنا شخصيًّا فوائد جمة حول ثورة الجزائر وبعض الرءوس المتسببين لها، والمؤيدين لها بعواطفهم الجامحة، والمبالغين في تقويمها ممن لا يهتمون بقاعدة (التَّصفية والتَّربية).
📌 ولقد سررت جدًّا مِن إشادتك بها، ودندنتك حولها كثيرًا، في الوقت الذي لم ينتبه لدورها الهام أكثر الدُّعاة في تحقيق المجتمع الإسلامي وإقامة حكم الله في الأرض، بل إنها الأساس في ذلك، فجزاك الله خيرًا».
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 01-17-2024, 03:59 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

🎯 مِن درر شيخنا عبدالرَّزاق البدر -حفظه الله-:
♦️ الفرق بين (الجهاد) و(الفساد)...

⬛ «ليس كل راية تُرفع تكون مشروعة! ولا كل مَن يرفع الرَّاية يكون يرفعها على هدي، أو على سُنَّة، أو على صواب مِن طريقة نبيِّنا -عليه الصلاة والسَّلام- ومسلَكه.
⚫ وقد يرفع أناس رايات الجهاد وهم لا يفقهون سنَّته -عليه الصَّلاة والسلام- وهديه.
🔳 وقد يرفع أناس رايات الجهاد وهم أهل أهواء، ليسوا لأهل سُنن(!) أهل أهواء، قائمة قلوبهم على أهواء!!
⚫ وقد يُرفع رايات وهي لمطامع دنيوية وحظوظ للنفس ...
👈🏽 ولهذا ينبغي أن تُعرف ضوابط الجهاد مِن الكتاب والسُّنَّة؛ حتى لا يلتبس المرء عليه هذا الأمر.
🔴 ولهذا قد يختلط على بعض الناس (الجهاد) و(الفساد)، لا يميز بينهم!!
👈🏼 هناك (جهاد)...
👈🏼👈🏼 وهناك (فساد في الأرض)!!
🔹ولا يمكن أن يُعرف ذلك إلا بالضَّوابط، الضوابط المستنبطة مِن كتاب الله وسُنَّة نبيه صلى الله عليه وسلم، ولما نقول ضوابط مُستمدة مِن كتاب الله لا نتكلم بعقل، ولا نتكلم بكلام مُجرَّد برأي، وإنما نتكلم بنص:
الضابط الأول: ما دليله.
الضابط الثاني: ما دليله.
الضابط الثالث: الدليل مِن الكتاب والسنة، ليس مجرد رأي يُبديه الإنسان، أو اقتراح يقترحه من رأسه، وإنما ضوابط من الكتاب والسنة....
💡 كيف يميز الإنسان بين (الجهاد الشرعي) و(الفتن)؟
⚡ بالضوابط المستمدة مِن كتاب الله وسنة نبيه -عليه الصَّلاة والسَّلام-.
▪️ ومَن رغب في استعجال الوقوف على هذه الضوابط: لي كتاب مطبوع بعنوان: «القطوف الجياد مِن حِكم وأحكام الجهاد»، فصَّلتُ فيه هذه الضوابط بأدلتها، من كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم».
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 01-17-2024, 04:01 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

🔴 فائدة نفيسة مِن شيخنا عبدالرزاق البدر -وفقه الله-:

👈🏽 عندما توجد الفتن والتي تقوم عليها (الأحزاب الباطلة الضالة)، يجب على المسلم أن يبغض هذه الأفعال ولا يفرح بها(!) لأنَّه إنْ فرح ورضي كان شريكًا لهم في آثامهم.
▪️اللهم احقن دماء المسلمين في كل مكان...
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 01-18-2024, 02:38 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,071
افتراضي

.
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا الكريم، وبعد:
أخي الكريم: مع الاحترام والتقدير لكل ما ذكرته من التأصيلات وأقوال أهل العلم؛ لكن هذا ليس في محله ولا وقته؛ فليس من المروءة ولا من الحكمة ولا من العقل ولا من الدين في شيء أن يكون أخوان لنا يقتلون ويهجرون ويبادون من أشد الناس عداوة للإسلام والمسلمين ثم نقوم بانتقادهم وبيان أخطائهم في ظرف هم أحوج ما يكونون إلى النصرة والإعانة والدعاء.
يقول الله تعالى: {وَالَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يُهَاجِرُوا مَا لَكُمْ مِنْ وَلَايَتِهِمْ مِنْ شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُوا وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ} فذكر الله -عز وجل- عن هؤلاء القوم الذين لم يقوموا بواجب الهجرة وبَيّن ما يستحقونه من المعاملة من قِبل المسلمين لتخلفهم عن واجب الهجرة وعصيانهم. لكن لما وقع عليهم الاعتداء من قوم كافرين واحتاجوا إلى النصرة في الدين، بين أن الواجب نصرتهم، رغم أن ما وقع عليهم من الاعتداء هو بسبب ذنبهم وتخلفهم عن الهجرة، لكن هنا القرآن لم يتعرض لذكر هذا الخطأ والتقصير الذي وقع منهم وأهمله؛ لأن الاعتداء على مسلم واحد في الدين هو اعتداء على الإسلام واعتداء على جميع المسلمين. والانشغال في انتقادهم لا يجوز، لأنه من التخذيل عن إعانتهم ونصرتهم والدعاء لهم.
__________________
.
(یَـٰۤأَیُّهَا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ لَا تَخُونُوا۟ ٱللَّهَ وَٱلرَّسُولَ وَتَخُونُوۤا۟ أَمَـٰنَـٰتِكُمۡ وَأَنتُمۡ تَعۡلَمُونَ)
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 01-20-2024, 08:41 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق ياسين مشاهدة المشاركة
.
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا الكريم، وبعد:
أخي الكريم: مع الاحترام والتقدير لكل ما ذكرته من التأصيلات وأقوال أهل العلم؛ لكن هذا ليس في محله ولا وقته؛ فليس من المروءة ولا من الحكمة ولا من العقل ولا من الدين في شيء أن يكون أخوان لنا يقتلون ويهجرون ويبادون من أشد الناس عداوة للإسلام والمسلمين ثم نقوم بانتقادهم وبيان أخطائهم في ظرف هم أحوج ما يكونون إلى النصرة والإعانة والدعاء.
يقول الله تعالى: {وَالَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يُهَاجِرُوا مَا لَكُمْ مِنْ وَلَايَتِهِمْ مِنْ شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُوا وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ} فذكر الله -عز وجل- عن هؤلاء القوم الذين لم يقوموا بواجب الهجرة وبَيّن ما يستحقونه من المعاملة من قِبل المسلمين لتخلفهم عن واجب الهجرة وعصيانهم. لكن لما وقع عليهم الاعتداء من قوم كافرين واحتاجوا إلى النصرة في الدين، بين أن الواجب نصرتهم، رغم أن ما وقع عليهم من الاعتداء هو بسبب ذنبهم وتخلفهم عن الهجرة، لكن هنا القرآن لم يتعرض لذكر هذا الخطأ والتقصير الذي وقع منهم وأهمله؛ لأن الاعتداء على مسلم واحد في الدين هو اعتداء على الإسلام واعتداء على جميع المسلمين. والانشغال في انتقادهم لا يجوز، لأنه من التخذيل عن إعانتهم ونصرتهم والدعاء لهم.
قلتَ يا أخ طارق بتاريخ (14/ 7/ 2014) في هذا المنتدى:
«لا اعتراض على تاصيلات شيخ الإسلام في خوض حرب ضد الكفار بالتعاون مع أهل البدع، لكن السؤال: هل ما تفعله حماس من ابتداء حرب مع اليهود في هذا الوقت وفي مثل هذه الظروف، هل هو صواب أم خطأ؟ إن كان صوابا فهذه التأصيلات أنزلت في محلها، وإلا فلا».

وقلت –أيضًا- رادًّا على أحد الإخوة:
« بارك الله فيك أخي الفاضل، ولكن أين فهمت من كلامي أني أمنع الدعاء لأهل غزة وإغاثتهم فيما يقع عليهم من عدوان ظالم غاشم من أهل البغي والإجرام إخوة القردة والخنازير؟ وإنما الذي تكلمت به هو خوض حرب مع حماس في مثل هذه الظروف على حسب الكلام المستشهد به من شيخ الإسلام، وهذا متعلق بأصحاب القرار من أولياء الأمور. فإذا أردت تخطئتي ففيما قلت لا فيما لم يخطر ببالي».
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 01-20-2024, 08:48 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

📌 فوائد منهجية مِن كتاب «تمييز ذوي الفطن»: (7)

⭕ نصيحة فضيلة الشَّيخ عبدالمالك رمضاني للجماعات الإسلاميةالسِّياسيَّة المتلوِّنة المنحرفة التي تضعف أمام التَّحديات المعاصرة(!)

📌 «النَّصيحة لمن كان قليل الثَّبات ضعيف الشَّخصيَّة، سريع التَّلوُّن والتَّقيَّة أن يتنحَّى عن هذه السَّبيل، ومَن كان غير ذلك فليتعلم الهدي النَّبويَّ الإصلاحيَّ، وليُحسِن التَّأسِّي؛ فإنَّ العلم يَسبقُ العمل...».
[📗 «تمييز ذوي الفطن بين شرَف الجهاد وسرف الفتن» (ص41)]
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 01-20-2024, 08:48 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

🔴 فوائد منهجية مِن كتاب «تمييز ذوي الفطن»: (8)
⭕ بعض صفات أهل التَّحزُّب المخالف لمنهج السَّلف الصَّالح...

♦️ «أنا أعلمُ أنَّ هؤلاء المُقاتلين اليوم الذين يقومون بما ذُكِر يعتبرون (العلماء خونة)، فلذلك اتخذوا لهم رؤوسًا غيرهم يرجعون إليهم في المسائل العلميَّة، كما أنّهم يعتبرون السَّلاطين اليوم كفرة، فلذلك اتخذوا لهم أمراءً (يأتمرون بأمرهم)، وإن كانوا في الواقع (مُتعدِّدين بتعدُّد جماعاتهم) المختلفة الآراء!!

◼️ ولمَّا كان طلبة العلم الذين يَرجعون إليهم -إن صحَّ اعتبارُهم طلبةً!- لا يَعرفُهم العلماء في الغالب -لانقطاع أصولهم العلميَّة-، فضلاً عن أن يحظوا منهم بتزكية، ولمَّا كان أمير هؤلاء المقاتلين اليوم -بل أمراؤهم- غير مُعترَف بهم عند العلماء، فلا داعي لبحث تلك المسائل، وإنها بحثتُها مِن قَبلُ بالتَّنفُّل، وعلى افتراض التَّسليم والتَّخيُّل.

💡 فعلى أصحاب هذه الأفكار إثبات المُقدِّمات الآتية:
أ- أنَّ العلماءَ خونةٌ بالدَّليل الواضح، لا الأحاجي المُخترَعة، والحكايات المقطوعة الأسانيد.
ب- أنَّ الحكام كَفَروا بالدَّليل الواضح -أيضًا- لا العواطف.
جـ- أنَّ قتالَهم جهادٌ مشروع.
د- لو فُرض ذلك، هنالك -فقط- يُنظَر في القيود التي نقلتها -آنفًا- عن القرطبيِّ وغيره: هل تَنطبق على الفُروع القتاليَّة المراد بحثُها؟

👈🏼 وإذ لم يفعلوا إلى الآن، وأهل العلم يخالفونهم إلى الآن، فلا داعي للبحث معهم في مثل ما سبق، وتبقى إذًا تلك (الدِّماء التي يتقرَّبون بها إلى الله دماءَ فتنة)، ويوم القيامة يتعلَّق أصحابها بأعناقهم يقول أحدهم: «أيْ ربِّ سل هذا فيمَ قتلني؟!» کما صح ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، نسأل الله العافية.

📌 والخلاصةُ أنَّ هؤلاء أسَّسوا حُكمهم على سلسلة مِن المخالفات:
🎯 فخالفوا العلماء في تَّخوينهم.
🎯 وخالفوا العلماء في تكفير حكَّامهم.
🎯 وخالفوا العلماء في ادِّعاء مشروعيَّة بل وجوب الجهاد فيما هم فيه.
🔹🔹 ثم خالفوا العلماء في الأحكام القتاليَّة الأخيرة، والفقهاء يقولون: (ما بُني على فاسدٍ فهو فاسدٌ)؛ لأنَّ الله يقول: ﴿أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴾».

[📗 «تمييز ذوي الفطن بين شرَف الجهاد وسرف الفتن» (ص67- 69)]
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 01-20-2024, 08:49 PM
أبو عثمان السلفي أبو عثمان السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 809
افتراضي

[🔴 كشف حقيقة الحزبيين وفقه الواقع!]

«... هذا وكلُّ هؤلاء -وخاصة منهم الإخوان المسلمون- يرون أنفسهم عالمين بالواقع ويضحكون على العلماء السّلفيين، مع أنّ التّاريخ الحديث برهن بلا خفاء على أنّه لا يُعْرَف في المسلمين (أغبى وأجهل بالواقع منهم)؛ وإليك بعض الأمثلة التي تبيّن سرعة تغرير أعدائهم بهم:

▪️ مَن هم الذين استغلهم الضباط الأحرار بمصر ليصلوا بهم إلى مآربهم ثم يقضوا عليهم؟ آلإخوان أم السلفيون؟
▪️ من هم الذين منّاهم بعض الحكام بالعمل بالشريعة، وأظهروا لهم بعض الشعارات الدينية حتى أعطوهم أفئدتهم؟ آلمتبجّحون بفقه الواقع أم السلفيون؟
▪️ من هم الذين استهزأت بهم أمريكا في قضية أفغانستان؟
▪️ من هم الذين لُعِبَ بهم فيها حتى حكَمهم شرّ المتصوّفة؟
▪️ من هم الذين أفتوا بدخول البرلمانات، ووقعوا في شِراك الانتخابات، محسِّنين ظنونهم بالديمقراطيات، مصدِّقيها حين وعدتهم بالحكم إن كانت لهم الأصوات؟ وكانت نهايتها زيارة السّجون، وعدّ المقاعد في الأموات؟!
▪️ من هم الذين خدعهم الخميني بدولته الرّافضية يوم سقط الشّاه؟ آلسّلفيون أم الحركيون عن بكرة أبيهم؟!
▪️ من هم الذين حرّموا الاستعانة بأمريكا وحلفائها في قضية الخليج، ثم استعانوا وسكتوا عمن استعان بالمليشيات الشيوعية في أفغانستان، وكذا استعانة الأكراد في شمال العراق بالغرب، وكذا استعانة مسلمي البوسنة والهرسك ببعض النصارى، وكذا شدّ حزب جبهة الإنقاذ الجزائرية رحاله إلى الفاتيكان بإيطاليا، وقد استنجدوا به مرّتين، واجتمعوا هناك تحت إشراف النصارى! يريدون حَلَّ مشكلتهم عند من كانوا ولا يَزالون سبب مشكلتهم!! {يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُوا إِلى الطَّاغُوتِ وقَدْ أُمِرُوا أَن يَكْفُرُوا بِهِ ويُرِيدُ الشَّيْطانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعيداً} ويا له مِن ذُلّ! ... مما يدلّ على أن هؤلاء المحرِّمين المحلّلين يستغلّون الدِّين ولا يتبعون الدِّين!
▪️ من هم الذين غرّهم زعيم البعث العراقي أيام حربه مع الرّفض الإيراني حتى شبّهوه بفاتح القادسية؟! اسألوهم عن ذلك، ومنهم عبدالرحمن عبدالخالق! ولماذا غيَّر رأيه فيه بعد حرب الخليج!!!
▪️ مَن مِن الحركيين لم يكن مع العراق بل مع صدام المستولي على الكويت؟ حتى زارنا -شانيء السّلفية- إسماعيل الشّطّي متذمّراً من إخوانه (الإخوان) الخاذلين الكويت وهو كويتي!!
وتالله إنّها لإحدى الكبر! نذيرًا لمن أراد أن يتبيّن مبلغ وعي متتبعي سياسات البشر! يا لها مِن مهزلة! صلّى صدام للتلفزيون ركعتين فإذا بالأمم والشّعوب الإسلامية بدعاتها -حاش السلفيين- وراءه بالنفس والنفيس!

🎯 ومع هذا كله تسمُّون هؤلاء المراهقين السياسيين اليوم: (شباب الصحوة!) وتشتغلون بالسياسة وتتظاهرون بالكياسة، وأنتم أول من يضحك عليه الصياد، وبيننا وبينكم يوم المعاد.

👈🏿 لذلك فلا غضاضة في أن أقول: لو خرج رجل مِن اليهود في ديار المسلمين، وتظاهر بزيّ المسلمين، بل ولو تظاهر بزيّ الكفار لكنه يحفظ آية واحدة من القرآن، وهي قوله -تعالى-: {ومَن لَمْ يَحْكُم بِما أَنزَلَ اللهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الكافِرُونَ}، وأحسَنَ ترديدها في المجالس العامة بلهجة عاطفية، وبهرج بأخبار الكفار، واللّعب على العواطف بالتظاهر ببغض أمريكا، ثم نادى: يا فلسطين! لما تخلف عنه أحد مِن الحركات الإسلامية، ولقادهم جميعاً لا إلى فلسطين، ولكن إلى مجزرة تل أبيب!! وإلى الله المشتكى.

📌 فكيف لو خرج عليهم الدّجّال يحيي الموتى، ويأمر السَّماء أن تمطر فتمطر، ويأمر الأرض أن تخرج كنوزها فتخرج؟! وقد قال ابن سيرين: «لو خرج الدَّجَّال لرأيت أنه سيَتبَعه أهلُ الأهواء».
♦️ كتبتُ هذا ثم تذكرتُ أن أخصّ أهل الأهواء الذين يَخرج في صفوفهم الدجّال هم الخوارج، لتقارُبِ ما بينه وبينهم مِن فتنة وفكر أهوج، فقد روى ابن عمر -رضي الله عنهما- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «ينشأُ نَشْءٌ يقرؤون القرآن لا يُجاوِز تراقيهم، كلما خرج قرنٌ قُطِع». قال ابن عمر: سمعتُ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: «كلما خرج قرنٌ قُطع». أكثر من عشرين مرة: «حتى يَخرج في عِراضهم الدَّجَّال».
[📗 مِن كتاب «مدارك النظر»]
__________________
«لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 01-20-2024, 11:14 PM
طارق ياسين طارق ياسين غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,071
افتراضي

.

بالنسبة لكلامي السابق أقول: كنت مخطئا في انتقاد المقاومة أثناء وقوع القتال، ولا مشكلة عندي في هذا، فلا فائدة من إيرادك له.

يا أخي كلامك في تخطئة إخوانك المسلمين لا يفرح إلا عدوهم، ويثبط المسلمين عن نصرتهم ورفع معنوياتهم، ويفرق بينهم.

أخبرني بربك عن هذه التأصيلات التي ذكرتها ما محلها في هذا المقام وقد وقع ما وقع؟
وهل هي موجهة إلى العوام الذين لا رأي لهم في هذا الشأن، أم موجهة إلى من اتخذ القرار؟
إذا كانت موجهة لمن لا شأن له فلا فائدة،
وإن كانت موجهة لمن اتخذ قرار الحرب، فهل سيطلعون عليها؟ وعلى فرض اطلاعهم عليها واقتناعهم بأنهم مخطؤون، فهل تريد منهم أن يتراجعوا ويستسلموا لعدوهم؟ أم ماذا عليهم أن يفعلوا الآن؟ هذا هو المطلوب منك الآن: أن تخبرنا ما هو الواجب على أصحاب القرار في غزة أن يفعلوه الآن؟ فهل عندك جواب على هذا؟
وإلا فما محل طعنك في إخوانك أمام عدوهم المجرم الذي يواجهونه، هل هذا سيخدمهم أم سيخدم عدوهم؟

ثم إني قد ذكرت لك الآية في وجوب النصرة في الدين لمن تخلف عن الهجرة، وأن الله قد أهمل ذكر خطئهم عندما وجبت نصرتهم، فقمت بالاحتجاج علي بكلام لي سابق قبل عشر سنين!

أخي أنت بما كتبت تعين العدو على إخوانك المسلمين المستضعفين، هم يقتلون ويذبحون وأنت تخطئهم وتبدعهم وتخذل عن نصرتهم والدعاء لهم، نعم ما تكتبه تخذيل عن الدعاء لهم؛ لأن من سيقرأ كلامك ويقتنع به سيصيبه الإحباط والتقاعس عن الدعاء لقوم صاروا في نظره أشرار مبتدعة جروا الويلات على ديار الإسلام، وسينسى أن القضية هي صراع بين إسلام وكفر.

ثم أمر مهم، وهو أنه ربما (لا قدّر الله) يقع شيء في نفسك (ولو يسيرا) أو في نفس من يقتنع بكلامك أنه يتمنى نصرة اليهود في هذه الحرب حتى لا يظهر بأنه كان مخطئا. فتنبه وأنت تنتقد إخوانك بقوة واستمرار وهم تحت القصف والتدمير. وكن متمنيا لنصرة المسلم على الكافر. وهذا الظن بك وبكل مسلم.

وأنا لا أريد أن أخوض في حوار طويل معك في هذه القضية، فلعل هذا آخر رد لي عليك في المسألة؛ لأن الأمر بالنسبة لي أوضح من أزيد عليه.
__________________
.
(یَـٰۤأَیُّهَا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ لَا تَخُونُوا۟ ٱللَّهَ وَٱلرَّسُولَ وَتَخُونُوۤا۟ أَمَـٰنَـٰتِكُمۡ وَأَنتُمۡ تَعۡلَمُونَ)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:56 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.