أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
80015 91674

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر الفقه وأصوله - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 02-17-2011, 06:04 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي ما يستدل به القائلون بالجواز


من استدلالات المجيزين

ورد العلماء عليها :

ما أخرجه الطبري عن امرأة أبي إسحاق أنها دخلت على عائشة وكانت شابة يعجبها الجمال فقالت المرأة تحف جبينها لزو جها؟

فقالت :أميطي عنك الأذى ما استطعت "

لو يثبت هذا الحديث ليكونن دليلا قويا على جواز نتف وحف ما دون الحاجبين وأنه من جملة الأذى الذي يُماط


لكن الحديث "ضعيف"
ضعفه الشيخ الألباني في غاية المرام رقم :96

وقال :فإن امرأة ابي إسحاق لم أعرفها))إهـ

وامرأة أبي إسحاق مجهولة الحال، فلم يرو عنها إلا زوجها وابنها يونس، ويونس ضعيف جداً.
وضعفها كذلك الشافعي في كتابه الأم (3/38)
وضعفها الدارقطني أيضا
و قال ابن حزم في المحلى (9/49):"
فأما خبر امرأة ابى اسحاق ففاسد جدا لوجوه، أولها ان امرأة أبى اسحاق مجهولة الحال لم يرو عنها أحد غير زوجها.وولدها يونس على أن يونس قد ضعفه شعبة بأقبح التضعيف.وضعفة يحيى القطان.وأحمد بن حنبل جدا "
وقال (10/295):((برواية امرأة مجهولة لا يدرى أحد من هي امرأة أبى اسحاق))إهـ


__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02-23-2011, 03:24 PM
ام البراء ام البراء غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 952
افتراضي تعريف النمص عند الشيخ ابن باز-رحمه الله-

أخواتي الفاضلات، بارك الله فيكن على هذا الموضوع الهام (النمص) ، والذي ابتليت به كثير من النساء اليوم –الا من رحم ربي_ وهنا أحببت أن أضع هذه النقل..
قال الشيخ ابن باز –رحمه الله-في فتاوى نور على الدرب( نقلا عن موقعه)
النمص: إزالة شعر الحاجبين، وهكذا شعر الوجه يقال له: نمص، والرسول لعن النامصة والمتنمصة. لكن إذا كان هناك شعرٌ يشوه الخلقة جاز للمرأة أخذه كالشارب واللحية؛ لأن هذا ليس من خصائصها، بل هو للرجل، فإذا نبت فيها شوه خلقتها، فلهذا أجاز أهل العلم أخذ الشارب واللحية من المرأة حتى لا تكون مشوهة في خلقتها لدى زوجها، ولدى من نظر إليها من أخواتها ومحارمها، والله المستعان. المقدم: جزاكم الله خيراً، نقول: النَمَص أو النمْص سماحة الشيخ؟ الشيخ: النمْص، نعم، بالتسكين نعم.
__________________
زوجة أبي الحارث باسم خلف
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 03-02-2011, 02:53 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام البراء مشاهدة المشاركة
قال الشيخ ابن باز –رحمه الله-في فتاوى نور على الدرب( نقلا عن موقعه)
... لكن إذا كان هناك شعرٌ يشوه الخلقة جاز للمرأة أخذه كالشارب واللحية؛ لأن هذا ليس من خصائصها، بل هو للرجل، فإذا نبت فيها شوه خلقتها، فلهذا أجاز أهل العلم أخذ الشارب واللحية من المرأة حتى لا تكون مشوهة في خلقتها لدى زوجها، ولدى من نظر إليها من أخواتها ومحارمها، والله المستعان.

قال الشيخ الألباني -رحمه الله-:أنا أقول أن توجد امرأة لها لحية كالرجل, لا فرق عندي أبدا بين أن يوجد رجل كالمرأة لا لحية له
الشيخ الحويني:هذا لا يضر الرجل بل يضر المرأة
قال الشيخ الألباني : قولك لا يضر الرجل فيه نظر,نقول: دعنا نبحث لماذا يقال لا يضر الرجل؟ ..لأن التشبه بالنساء هو الغالب على الرجال,بل هذا يعجب الرجل لماذا لأنه يوفر عليه ثمن الحلاقة والأجرة ووقت إلخ فالله ريحه من المشكلة هذه وخلقه أمردا لذلك هو لا يتأفف ,لكن ثق تماما بأن الرجل الجلودي الأمرد إذا كان يعيش في جو إسلامي يعيش بين اللحى وأهل اللحى فسيجد في نفسه غضاضة لأنه يقول :أنا كأني لست رجلا ,لكن هنا يتدخل الإيمان ,فيعود لإيمانه ويقول هذا خلق الله ,سأرضى بما خلق الله .إذن قولنا وحكايتنا عن النفس فهناتكون المضايقة لأنها نابعة بسبب عدم الرضى بقضاء الله وقدره من جهة وبأن الناس اعتادوا الحلق
كذلك المرأة حينما يخلقها الله ولها لحية فأي شيء في ذلك؟ الله تبارك وتعالى يريد أن يبين للناس ...إنما هو من خالق حكيم مريد فعال لما يشاء فهو في الأصل خلق الرجال بلحى وخلق النساء بدون لحى ,قد يُقال: بأن هذه هي الطبيعة ,فربنا يجعلهم تحت الأمر الواقع هذا رجل لا لحية له وهذه امرأة بلحية فمن خلق النساء بدون لحى وخلق هذه المرأة التي لها لحية هو الله الفعال لما يريد { وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة سبحان الله وتعالى عما يشركون}
المهم تقبل الرجل الأمرد واقعه وعدم تقبل المرأة ذات اللحية واقعها كلاهما نابع من انحراف في المجتمع الإسلامي عن الإيمان بشريعة الله عزوجل ....
الشيخ الحويني :هذه المرأة إن ظلت بلحية لن يتزوجها أحد فلو قيل دفع المضرة الأقل لدفع المضرة الأكثر..؟
الشيخ الألباني :ضبط الضرر الذي يقال بجواز رده ودفعه أهو الضرر الناشىء من العبد أم من ربه ؟
لا يمكن أن يقال ذلك إلا إذا كان الضرر سببه العبد فهذا يُسعى لإزالته أو مقيد بالضرورات تبيح المحضورات والضرورة تقدر بقدرها لكن هذا لا يدخل في هذا الباب ,هذا خلق الله .تدفع الضرر يعني من الله ؟نعوذ بالله .
الشيخ علي الحلبي :هناك بعض الفقهاء يقولون:إذا أجزنا لها حلق هذه اللحية فهذا من باب عدم التشبه بالرجال لأنها الآن هي واقعها كالرجل وحتى تعود لأصلها ..
الشيخ الألباني :هل هي متشبهة بالرجال أم الله هو الذي شبهها بالرجال فهذا ليس في ملكها ولا في طوقها وما فعلت ذلك بنفسها
وأريد كلفتة أخرى لماذا نقول أنها ستعيش بدون زوج ألا يمكن أن يكون عقليا ومنطقيا أن يكون زوجها أمرد))
[مجموعة الألباني والحويني رقم الشريط (34) ]
((قال صلى الله عليه وسلم :"إن الله قد أحسن كل شيء خلقه "
و هذا مما يحمل المسلم على الرضا بقدر الله و قضائه في خلقه مهما بدا لبعض الناس ممن ضعف إيمانهم و تكاثف جهلهم أنه غير حسن ! و هذا في الواقع مما يعطي قوة للرأي القائل بأن المرأة إذا نبت لها لحية أنه لا يجوز لها أن تحلقها أو تنتفها ، لأن الله قد أحسن كل شيء خلقه . و لا شك أنها حين تنتفها إنما تفعل ذلك للحسن و التجمل كما تفعل الواصلة لشعرها ، فتستحق بذلك لعنة الله ، و العياذ بالله تعالى "
[السلسلة الصحيحة (6/405).]
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 04-12-2011, 02:41 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 5,264
افتراضي

بارك الله فيك -أختي أم سلمة- على النقولات الطيبة، وجعلها في موازين حسناتك.

ذكر الإمام ابن بطَّة في "الإبانة الصُّغرى" -في سياق ذِكر المناهي الشَّرعيَّة-:
(( والنامِصة والمُتنمِّصة -وهي التي تَنتِفُ الشَّعر، ويُنتَف لها- )).

قال الشيخ علي الحلبي -حفظه الله- في "شرحه" -المسموع- على "الإبانة":
(( موضوع نتف الشعر: فيه أبحاث عدة.
أوَّلًا: تحديد الموضِع، أو المعنى المقصود مِن النَّص؛ فيه خِلاف بين أهل العلم -لغوي وشرعي-.
لكن: الذي يَنشرح له الصَّدر؛ هو ما انتصرَ له شيخُنا -رحمهُ الله- في كتابِه "آداب الزِّفاف"...
فانتصر شيخُنا إلى عُموم تحريم النَّمص؛ إلا ما وردَ فيه النصُّ.
وورد النَّص باستثناء: الإبط والعانة؛ أمَّا غير ذلك: فالأصلُ أنَّه شاملٌ للنَّهي، وعامٌّ فيه)).
تفريغًا من درس: "شرح الإبانة"، السنة في العبادات والعادات/13، (24:54).


ثم سُئل -حفظهُ الله-بعد الدرس الآنف الذِّكر-الدقيقة (36:15)-:
(( يقول: هل يدخل في النَّمص إزالة شعر اليدين والرِّجلين -بالنسبة للمرأة-؟
[الجواب] نحنُ ذكرنا أن المسألةَ خلافيَّة.
مشايخُنا في بلادِ الحرَمَين أغلبُهم يُجيزُ ذلك.
وشيخُنا -رحمهُ الله، ورحمَ اللهُ الجميع- يَمنعُ ذلك، ويستدلُّ بـ: عُموم النَّصِّ اللُّغوي وعُمومِ العِلَّة.
وهم استندوا على ما وردَ في بعضِ كُتُب اللُّغة: أنَّ النَّمص إزالة شعر الحاجب، وبعضُهم يقول: إزالة شعر الوجه.
ولكن: هذا -عندي- ليس تخصيصًا؛ وإنَّما هو مِن بيانِ أشهرِ شيءٍ وأكثرِه، وليس مِن باب أن هذا هو المقصود تمامًا؛ وإلا: النَّمص -في اللُّغة-: هو مُطلَق الإزالة، مِن غير أن نقول: وجه، أو حاجب، أو يد، أو رِجل.. أو ما أشبه ذلك.
... ترجيحي هو ترجيح شيخِنا وأستاذِنا )).
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 04-12-2011, 06:37 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم زيد مشاهدة المشاركة
قال الشيخ علي الحلبي -حفظه الله- في "شرحه" -المسموع- على "الإبانة":
(( لكن: الذي يَنشرح له الصَّدر؛ هو ما انتصرَ له شيخُنا -رحمهُ الله- في كتابِه "آداب الزِّفاف"...
... ترجيحي هو ترجيح شيخِنا وأستاذِنا )).

*والظاهر أنه كذلك مذهب الشيخ حسين العوايشة حفظه الله :إذ قال في فيض الرحمان في الفوائد الحسان(ص:11):
((..{ولآمرنهم فليغيرن خلق الله}..لقد تهدد بإضلال عباد الله تعالى وتزيين ترك التوبة وحب الدنيا وتغيير خلق الله بالنمص والوشم وحلق اللحية ثم قال في الهامش:[النمص:هو نتف الشعر من وجهها "النهاية",قال شيخنا "وذكر الوجه للغالب لا للتقييد .."(آداب الزفاف:202-203)
وقال :لي في ذلك بحث خاص يسر الله إخراجه.
وقد قال الشيخ محمد فركوس في هذه المسألة في الفتوى رقم: 225
((..والأحوط -عندي- أن لا تحلق المرأة شعر ساقها لما فيه من تغيير لخلق الله تعالى، ولما رواه مسلم من حديث عبد الله بن مسعود:"لعن الله الواشمات والمستوشمات والنامصات والمتنمصات والمتفلجات للحسن، المغيرات لخلق الله" الحديث، والنمص في اللغة نتف الشعر لذلك لا يختص بالحاجب ولا بالوجه، بل هو شامل بإطلاق الحديث إلى أي مكان يقع في الجسد، ومذكور خصوص الحاجب عند بعض الشراح ليس قيدا بل محمول على الغالب الأعم كالوشم فلا يختص بالوجه فهو عام لسائر البدن، وأما حديث الطبري عن امرأة أبي إسحاق قالت لعائشة:"المرأة تحف جبينها لزوجها؟ فقالت: أميطي عنك الأذى ما استطعت"، فقد ضعفه الألباني رحمه الله، ولو صح فقد تقدم من المرفوع ما يعارضه، أما التعليلات السابقة والحكم بصحتها إنما يصدق على المثلة والتشبيه بإرادته واختياره وبفعله فهاهنا ينتفي هذا الاختيار كما لا يخفى.))
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 04-13-2011, 07:15 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 5,264
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم سلمة السلفية مشاهدة المشاركة
والظاهر أنه كذلك مذهب الشيخ حسين العوايشة حفظه الله ...

وكذا: الظاهر أنَّه مذهب الشيخ مشهور بن حسن -حفظهُ الله-؛ فقد قال في تعليقه على كتاب "الكبائر" للإمام الذهبي -رحمهُ الله-، تحت (الكبيرة الستون، ص422/حاشية1):
(( "النَّامِصة" و"المُتنمِّصة": النَّمصُ في "القاموسِ": "نتفُ الشَّعر، ولُعِنتْ النَّامِصةُ -وهي: مُزَيِّنة النِّساءِ بالنَّمص- والمُتنمِّصة -وهي: المُزيَّنة به-".
وقال ابن العربي: "النَّامصة: هي ناتِفةُ الشَّعر تتحسَّن به".
قلتُ [أي: الشيخ مشهور]: قيَّدهُ بعضُهم بإزالة شعر الحاجِبَين -لترفيعِهما أو تسويتِهما-؛ وإنَّما خرج هذا مَخرَج الغالِب، ولم يُرَد به الحصرُ )).
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 04-13-2011, 12:10 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم زيد مشاهدة المشاركة
قلتُ [أي: الشيخ مشهور]: قيَّدهُ بعضُهم بإزالة شعر الحاجِبَين -لترفيعِهما أو تسويتِهما-؛ وإنَّما خرج هذا مَخرَج الغالِب، ولم يُرَد به الحصرُ )).
قال الشيخ الألباني -رحمه الله-:في فتاوى المدينة :
"بعض المعاصرين من أهل العلم يخصون التحريم -تحريم النتف - بالحاجبين فقط وبعضهم بالوجه فقط
لكن الصواب إعمال الحديث على إطلاقه.
فلا يجوز للمرأة فضلا عن الرجل ,أن ينتف شيئا من شعر بدنه ,إلا فيما جاء به الإذن لعموم النص مع العلة المقرونة به ....
وأما ما جاء من ذكر تخصيص النمص والتفلج ,فهذا ليس من باب التخصيص ,وإنما من باب ذكر أفراد من النص العام ,فعموم النص يؤخذ من العلة ((المغيرات لخلق الله للحسن )):
هذه الجملة الأخيرة نستفيد منها فائدتين هامتين :
الأولى:أن التغيير الذي يلعن به صاحبه إنما هو التغيير للحسن ,فإذا كان تغييرا لدفع ضرر مثلا فلا شيء في ذلك
الثانية:أن قوله عليه السلام:"المغيرات لخلق الله "يشمل أي تغيير كان ,لأن العلة عامة تشمل كل تغيير.
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 04-17-2011, 03:01 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 5,264
افتراضي

وقال الإمام ابن عثيمين -رحمهُ اللهُ-في تحذيره من منكرات صالونات التجميل-:
(( ثم ما الفائدة مِن أن نجعلَ المرأةَ كأنَّها صورة مِن مطَّاط! ليس فيها شيء من الشعر؟!!
وما يُدرينا: لعل في إزالةِ الشَّعر الذي أنبتَه الله بِحكمتِه مضرةً على الجِلدِ -ولو على المدى البعيد-.
ثم ما يُدرينا لعل الصَّواب قول من يقول: إن إزالةَ الشَّعر من السَّاقَين والفخذَين والبطن لا تجوز؛ لأن هذا الشَّعر من خلق الله -عزَّ وجلَّ-، وإزالته من تغيير خلق الله؛ وقد أخبر الله -عزَّ وجلَّ- أن تغيير خلق الله من اتِّباع أوامر الشَّيطان، ولم يأمر الله -تَعالى- ولا رسوله بإزالة هذا الشَّعر؛ فالأصل: أنَّه محرَّم لا يُزال.
هكذا ذهب إليه بعضُ أهل العلم.
والذين قالوا بالجواز؛ لا يقولون إن إزالتَه وإبقاءَه على حدٍّ سواء؛ بل الورع والأَولى: أن لا يُزال هذا الشَّعر... )).
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 05-10-2011, 04:14 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي

أحاديث النـّورة والإشارة إلى ضعفها :

النـّورة : أخلاط من الزرنيخ وحجر الكلس وغيرها يطلى به الشعر لإزالته
(مصنف ابن أبي شيبة)
*( أول من دخل الحمام وصنعت له النورة سليمان بن داود ، فلما دخله فوجد غمه وحره قال : أوه من عذاب الله ، أو قبل أن لا تكون أوه ) .
قال الشيخ الألباني :ضعيف جدا " السلسلة الضعيفة والموضوعة "2704
*عن عبد العزيز بن قيس قال: دخلت على عبد الله بن عمر وجارية تحلق [عنه] الشعر، وقال: "النّورةترق الجلد".
الحديث في ضعيف الأدب المفرد (180)

*عن أم سلمة أن النبي صلى الله عليه و سلم كان إذا أطلى بدأ بعورته فطلاها بالنورة و سائر جسده أهلُه . )
( ضعيف ) انظر حديث رقم : 4346 في ضعيف الجامع .وضعيف سنن ابن ماجه برقم:3751
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:57 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.