أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
2741 2241

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منبر الموسوعات العلمية > قسم الموسوعات و الكتب و المخطوطات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 02-29-2020, 01:08 PM
ابو اميمة محمد74 ابو اميمة محمد74 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 13,485
افتراضي


أما كتب السحر و طرق استخراجه , فهي متنوعة و اختلفت الطرق فيه :

فطريقة الهند : تصفية النفس , و عليه :

35 - كتاب مرآة المعاني في إدراك العالم الإنساني .

و طريقة البنط : عمل عزائم في أوقات مناسبة , و فيه :

36 - كتاب سحر النبط لابن وحشية

و طريقة اليونان : تسخير روحانية الأفلاك و الكواكب , و فيه :

37 - كتاب الوقوفات للكواكب .

38 - كتاب طيماوس لأرسطو طاليس .

39 - ورسائله إلى الإسكندر

40 - غاية الحكيم للمجريطي .

و طريقة العبرانيين و القبط و العرب , ذكر أسماء مجهولة المعاني , كأنها أقسام و عزائم كأنهم يزعمون أنهم يسخرون بها ملائكة قاهرة الجن , و فيه :

41 - كتاب الجمهرة للخوارزمي .

42 - الإيضاح للأندلسي .

43 - كتاب العمى لخلف بن يوسف الدسماساني .

44 - كتاب البساتين لاستخدام الإنسي لأرواح الجن و الشياطين .

45 - بغية الناشد .

46 - مطلب القاصد . ص 104 و 105
__________________
زيارة صفحتي محاضرات ودروس قناة الأثر الفضائية
https://www.youtube.com/channel/UCjde0TI908CgIdptAC8cJog
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 02-29-2020, 01:16 PM
ابو اميمة محمد74 ابو اميمة محمد74 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 13,485
افتراضي

علم الطلمسات هو علم باحث عن كيفية تمزيج القوى السماوية الفعالة بالقوى الأرضية المنفعلة , في أزمنة مناسبة , لما أريد منها من الفعل و التأثير , مع بخورات مناسبة مقوية , جالبة لروحانية ذلك الطلسم ليحدث عن هذه الأمور أفعال غريبة في عالم الكون و الفساد و هو مثل السحر و أشهر كتبه :

47 - كتاب طبقانا نقل ابن وحشية عن النبط .

48 - كتاب غاية الحكيم للمجريطي أودعه قواعد هذا العلم .

و طبع عن المكتبة الثقافية في بيروت سنة 1992 م كتاب في 704 صفحة بعنوان ( الدر المنظوم و خلاصة السرّ المكتوم في السّحر و الطّلاسم و النجوم ) من تأليف محمد الكشناوي الغلاني ت 1153 هـ , و هو مليء بالخزعبلات و الترهات , و المصايب و الويلات . ص 105
__________________
زيارة صفحتي محاضرات ودروس قناة الأثر الفضائية
https://www.youtube.com/channel/UCjde0TI908CgIdptAC8cJog
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 02-29-2020, 01:18 PM
ابو اميمة محمد74 ابو اميمة محمد74 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 13,485
افتراضي

كتب السحر و الشعوذة المشهورة بين الناس , و يحتاج العوام و المثقفون إلى التحذير منها , و يجب على العلماء و طلبة العلم بيان ما فيها - ولو على وجه الإجمال - من الشرور و السموم و البلايا و الرزايا و الخزايا , فهي كثيرة أيضا , نخص منها ما يلي :

49 -كتب أبي معشر الفلكي

و هو جعفر بن محمد بن عمر البلخي , المتوفي سنة 272هـ . و كتبه كلها في الشعوذة و الدجل , و قد انتشرت انتشارا واسعا , و طبعت طبعات عديدة , و طبعت بعض فصولها مفردة , و يضع لها الناشرون أسماء خطّافة براقة .

صنّف كتاب الزَّيْج

و كتاب المواليد

و كتاب القرانات

و كتاب طبائع البلدان

و المدخل

و الألوف

و أشياء كثيرة من كتب الهذيان .

قال ابن كثير في آخر ترجمته ( الظاهر أن الذي نسب إلى جعفر بن محمد الصادق من علم الرجز و الطرف و اختلاج الأعضاء إنما هو منسوب إلى جعفر بن أبي معشر هذا , و ليس بالصادق , و إنما يغلطون , و الله أعلم ) .

و من أشهر كتبه المطبوعة ( بغية الطالب في معرفة الضمير للمطلوب و الطالب و المغلوب و الغالب ) , و يطبع بإسم ( كتاب أبي معشر الفلكي ) , و قد ظهرت طبعته الأولى في القاهرة , طبعة حجرية سنة 1863 م , ثم طبع مرات عديد جدّا بعدها . ص 106
__________________
زيارة صفحتي محاضرات ودروس قناة الأثر الفضائية
https://www.youtube.com/channel/UCjde0TI908CgIdptAC8cJog
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 02-29-2020, 01:20 PM
ابو اميمة محمد74 ابو اميمة محمد74 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 13,485
افتراضي


50 أ - كتب عبد الفتاح الطوخي :

و لا تقل كتب عبد الفتاح الطوخي التي تطبعها المكتبة الثقافية ببيروت سوءً و شرّا عن كتب أبي معشر , ففيها بلاء مستطير , و فساد خطير , و من أسوئها كتابه السحر الأحمر , فقد حوى الكفر البواح و الزندقة الصراح . ص 107

- من أشهر الأمثلة على كتب الشعوذة و التنجيم , و سادت في الآونة الأخيرة في الآفاق , و طار بها الناس كل مطار , و انتشرت في كثير من الأصقاع و الأقطار و الأمصار :

50ب - كتاب الجفر

- هذا الكتاب من مصادر كتاب " الكافي " للكليني قلت ( عبدالحي ) و الكافي هذا من أهم المراجع عند الشيعة الإثني عشرية - , و كتاب الجفر منسوب كذبا و زورا إلى الصحابي الجليل علي بن أبي طالب رضي الله عنه تارة , و إلى جعفر الصادق - رحمه الله تعالى - مرة أخرى .

و في هذا الكتاب من أمور الغيب و الأحداث و الأسرار الشيء الكثير , و يزعم الإمامية أن جعفرا الصادق - رحمه الله تعالى - كتب لهم فيه كل ما يحتاجون إليه , و كل ما سيقع و يكون إلى يوم القيامة , و كان مكتوبا عنده في جلد ماعز , فكتبه عنه هارون بن سعيد العجلي رأس الزيدية , و سماه " الجفر " باسم الجلد الذي كتب فيه .

قال محمد رشيد رضا ( لا يعرف له سند إلى أمير المؤمنين , و ليس على النّافي دليل , و إنما يطلب الدليل من مدَّعي الشيء , و لا دليل لمدّضعي هذا الجفر ) قال الشيخ مشهور ( المشهور أن الكتاب المزعوم منسوب إلى جعفر الصادق , و لم يصح ذلك البتة ) .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية ( و أما الكذب و الأسرار التي يدعونها عن جعفر الصادق , فمن أكبر الأشياء كذبا , حتى يقال : ما كذب على أحد ما كذب على جعفر رضي الله عنه ) ثم ذكر مجموعة من الكتب كُذبت عليه منها " الجفر " و قال ( و كل ذلك كذب عليه باتفاق أهل العلم ) .

و قد حكم ببطلان هذه النسبة أيضا : صديق حسن خان فقال ( فهذا الكتاب لا تصح نسبته إلى علي و لا إلى جعفر الصادق , و الذين نسبوه إليهما من أجهل الناس بمعرفة المنقولات و الأحاديث و الآثار , و التمييز بين صحيحها و سقيمها , و عمدتهم في المنقولات التواريخ المنقطعة الإسناد , و كثير منها من وضع من عُرف بالكذب و الإختلاق , و غير خاف على طلبة العلم أن ما لا يعلم إلا من طريق النقل لا يمكن الحكم بثبوته إلا بالرواية صحيحة السند , فإذا لم توجد , فلا يسوغ لنا شرعا و عقلا أن نقول بثبوته ) .

و من عقيدتنا أن الغيب لا يعلمه إلا الله سبحانه و تعالى , و من أطلعه الله عليه من أنبيائه فيما يوحي إليهم , قال تعالى ( فلا يُظهر على غيبه أحدا إلاّ من ارتضى من رسول ) , و قد ثبت عن علي رضي الله عنه , أن رسول الله صلى الله عليه و سلم لم يخصه بشيء من دون أصحابه كما هو ثابت في صحيح البخاري ( رقم 111 و 1870 و 3172 و 3179 و 6755 و 6903 و 6915 و 7300 ) من طريق أبي حجيفة السوائي , قال : سألت عليا رضي الله عنه : هل عندكم شيء مما ليس في القرآن , أو ما ليس عند الناس ؟ فقال ( و الذي خلق الحبة , و برأ النسمة , ما عندنا إلا ما في القرآن إلا فهما يعطى رجل في كتابه , و ما في هذه الصحيفة ), قال : قلت : فما هذه الصحيفة ؟ قال ( العقل , و فكاك الأسير , و لا يقتل مسلم بكافر ) .

قال ابن حجر ( و إنما سأله أبو جحيفة عن ذلك لأن جماعة من الشيعة كانوا يزعمون أن عند أهل البيت - لا سيما عليّا - أشياء من الوحي خصّهم النّبي صلى الله عليه و سلم بها لم يطلع غيرهم عليها ) .

و أخيرا هناك عدة من الكتب تعرف باسم الجفر , تختلف فيما بينها , صياغة , و حجما , و أسلوبا , و مادة ! فأيّ منها الذي ألفه علي أو جعفر ؟! ص 108 إلى 123
__________________
زيارة صفحتي محاضرات ودروس قناة الأثر الفضائية
https://www.youtube.com/channel/UCjde0TI908CgIdptAC8cJog
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 02-29-2020, 01:35 PM
ابو اميمة محمد74 ابو اميمة محمد74 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 13,485
افتراضي

سئل العلامة عبد الرحمن السعدي - رحمه الله - عن كلام ابن الجوزي في كتابه "صيد الخاطر" ما نصه: "كلام ابن الجوزي في أول الفصول من "صيد الخاطر" في النفس منه شيء أفتونا مأجورين؟"


فقال: "الجواب وبالله التوفيق، ابن الجوزي رحمه الله وغفر له إمام في الوعظ والتفسير والتاريخ، وكذلك هو أحد الأصحاب المصنفين في فقه الحنابلة، ولكنه رحمه الله خلط تخليطا عظيما في باب الصفات وتبع في ذلك الجهمية و المعتزلة ، فسلك سبيلهم في تحريف كثير منها وخالف السلف في حملها على ظاهرها، وقدح في المثبتين، ونسبهم إلى البلاهة.

وهذا الموضوع من أكبر أغلاطه، ولذلك أنكر عليه أهل العلم، وتبرأ منه الحنابلة في هذا الباب، ونزهوا مذهب الإمام أحمد عن قوله وتخبيطه فيه، ومع وذلك فإن له في المذهب كتاب "المذهب" وغيره، وله تصانيف كثيرة جدا حسنة فيها علم عظيم، وخير كثير، وهو معدود من الأكابر الأفاضل، ولكن كل أحد مأخوذ من قوله ومتروك سوى النبي صلى الله عليه وسلم، فكلامه في كتاب التأويل، وكلامه في الفصول التي في أول "صيد الخاطر" كما أشرتم إليها يجب الحذر منها والتحذير، ولولا أن هذه الكتب موجودة بين الناس لكان للإنسان مندوحة عن الكلام فيه، لأنه من أكابر أهل العلم وأفاضلهم، وهو معروف بالدين والورع والنفع، ولكن لكل جواد كبوة، نرجو الله أن يعفو عنا وعنه وفي "صيد الخاط" أيضاً أشياء تنتقد عليه، ولكنها دون كلامه في الصفات، مثل كلامه عن أهل النار، وفي الخوض في بعض مسائل القدر وأشياء يعرفها المؤمن الذكي، وإننا نأسف على صدورها من قبل هذا الرجل الكبير القدر".

الفتاوى السعدية ص86

***

السؤال :

فضيلة الشيخ - وفقكم الله - كتاب صيد الخاطر لابن الجوزي - عليه رحمة الله - ما رأيكم في قراءته؟



الجواب:

و الله فيه المفيد ؛ فيه فوائد و فيه شر , فيه شر كثير ؛ فلا يقرأ فيه إلا من هو متمكن من العلم ,يعرف الحق من الباطل ؛ و إلا فيه الفوائد و فيه شر

كثير.

من
هنـــــــا
بالصوت

منقول
__________________
زيارة صفحتي محاضرات ودروس قناة الأثر الفضائية
https://www.youtube.com/channel/UCjde0TI908CgIdptAC8cJog
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 02-29-2020, 01:36 PM
ابو اميمة محمد74 ابو اميمة محمد74 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 13,485
افتراضي


51 - كتاب شمس المعارف لأحمد بن علي البوني ( ت 622 هـ )

قال الشيخ عبد الله بن جبرين حفظه الله تعالى و رعاه ( هذا الكتاب من كتب الخرافيين , و قد شحنه مؤلفه بالأكاذيب و الخرافات الباطلة , و فيه عقائد باطلة يكفر من اعتقدها , و هو أيضا مليء بأمور السحر و الكهانة , و أكثر من يقتنيه هم السحرة و أهل الشعوذة ... فننصح كل مسلم بالبعد عنه , و من حصل عليه فليحرقه ) .

و من الملاحظ أن أسانيد البوني في كتابه هذا مشحونة برجال و أعلام الصوفية , و لذا هو مذكور في كتبهم , و يثنون عليه , و لا ينبغي أن يلتفت إلى ذلك , من مثل قول النبهاني في ترجمته ( كان من كبار المشايخ ذوي الأنوار و الأسرار , و ممن أخذ عنه المرسي , فمن كراماته أنه كان مجاب الدعوة ) . فالمرسي - هو أبو العباس - المنعوت ب " القطب الغوث " من تلاميذ هذا المخرّف ! و التلميذ يعرف بالأستاذ .

و من الجدير بالذكر أن هذا الكتاب كان له وجود فيما مضى و لازال يتداوله المشعوذون , و كان يعتمد عليه بعض السلاطين عند شعورهم باليأس و الضعف , ليستشرفوا من خلاله علم الغيب .

و للبوني مؤلّف هذا الكتاب مؤلّفات أخرى لا إخالها إلا مثله , من مثل : اللمعة النورانية , و مواقف الغايات في أسرار الرياضات , و السلك الزاهر , و شمس المعارف الوسطى , و شمس المعارف الصغرى , و طبع له رسالة في شرح اسم الله الأعظم , و ثانية في فضل بسم الله الرحمن الرحيم . ص 124 إلى 128
__________________
زيارة صفحتي محاضرات ودروس قناة الأثر الفضائية
https://www.youtube.com/channel/UCjde0TI908CgIdptAC8cJog
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 02-29-2020, 01:38 PM
ابو اميمة محمد74 ابو اميمة محمد74 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 13,485
افتراضي

52 - الرحمة في الطب و الحكمة


يُنسب إلى الإمام السيوطي , و قد ذكر صاحب كشف الظنون أن الكتاب للشيخ مهدي بن إبراهيم الصبيري .

و الكتاب يحتوي على شركيا و ضلالات و خزعبلات , و قل ما شئت من الطلاسم و الجهالات , و لقد شنّع عليه الشيخ محمد بن عبد السلام الشقيري - رحمه الله عالى - و سمّاه بكتاب " اللعنة في الطب و الحكمة " , و قال في موضع آخر " النقمة في الطب و الحكمة " , ووصف مؤلفه بالجهل و البله و الغباء و الجنون , لما أورده في كتابه من الزيف و الدجل ,قال بعد ذلك " و من لم يحرق هذا الكتاب و أمثاله , فسيحرق هو بنار الجهل , و ما يجره عليه من فقر و أمراض و تخبط في البلاء و الهموم و الأحزان " .

و من مثل ما جاء في هذا الكتاب " يؤخذ دم الحائض التي لم يمسها رجل و يخلط مع المني و يكتحل به , فإنه يقطع البياض من العين " , و الحق أنه يقطع النور من العين .
أقول : لا يكتب هذا و يعمل به , إلا من سفه نفسه , و ضل عقله , و عاش أحمق جاهلا مغفلا .

يقول الشيخ محمد عبد السلام
"
من عمل بشيء من هذا معتقدا أن فيه شفاءه , أهلكه الله , ذلك لأنه اعتقد أن شفاءه في الكذب على الله , و ترك المفروض عليه من الدعاء و الدواء
" .
ص 129 إلى 132
__________________
زيارة صفحتي محاضرات ودروس قناة الأثر الفضائية
https://www.youtube.com/channel/UCjde0TI908CgIdptAC8cJog
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 02-29-2020, 01:41 PM
ابو اميمة محمد74 ابو اميمة محمد74 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 13,485
افتراضي

53 - كتاب حظك من إسمك

54 - كتاب حظك من شهر ميلادك

هذان كتابان لمن يسمى بالعالم الفلكي " حميد الأرزي " و هو عميد الإتحاد العالمي للفلكيين الروحانيين , و كلا الكتابين يعج بالمغالطات و الخرافات . ص 133

* كتب التنبُّؤات بالغيب :

لهذه الكتب وجود في عقول السذج و البسطاء من الناس , فتراهم مشغوفين بمتابعتها , و يتردد على ألسنتهم ما فيها , و ربما - و العياذ بالله - يجزم بعضهم بأن كذا - مما فيها - حق .

و قد أطلق الخطيب البغدادي تحذيرا من انكباب طالب العلم على الكتب التي اعتنت بأخبار الأوائل فقال ( ... فإنّ الشغل بذلك غير نافع , و هو عن التَّوفُّر على ما هو أولى قاطع ) . ثم أسند عن الإمام أحمد قوله ( الإشغال بهذه الأخبار القويمة يقطع عن العلم الذي فُرض علينا طلبه ) , ثم قال ( و نظيره ما ذكرناه آنفا أحاديث الملاحم , و ما يكون من الحوادث , فإنّ أكثرها موضوع , و جلّها مصنوع , كالكتاب المنسوب إلى دانيال , و الخُطب المروية عن علي بن أبي طالب ) . ص 135
__________________
زيارة صفحتي محاضرات ودروس قناة الأثر الفضائية
https://www.youtube.com/channel/UCjde0TI908CgIdptAC8cJog
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 02-29-2020, 01:42 PM
ابو اميمة محمد74 ابو اميمة محمد74 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 13,485
افتراضي

55 - كتاب دانيال :

نقل القرطبي عن الحافظ أبي الخطاب بن دحية , أنه قال عن دانيال : ( نبي من أنبياء إسرائيل , علامة عبراني , و هو على شريعة موسى بن عمران , و كان قبل عيسى بن مريم بزمان ) , ثم نقل عنه تحذيرا من هذا الكتاب , فقال : ( و من أسند مثل هذا إلى نبي عن غير ثقة أو توقيف من نبينا صلى الله عليه و سلم , فقد سقطت عدالته إلا أن يبين وضعه لتصح أمانته , و قد ذكر في هذا الكتاب من الملاحم و ما كان من الحوادث و سيكون و جمع فيه التنافي و التناقض بين الضب و النون , و أغرب فيما أعرب في روايته عن ضرب من الهوس و الجنون , و فيه من الموضوعات ما يكذب آخرها أولها و يتعذر على المتأول لها تأويلها و ما يتعلق به جماعة الزنادقة , و من تكذيب الصادق المصدوق محمد صلى الله عليه و سلم أن في سنة ثلاث مئة يظهر الدجال من يهودية أصبهان , و قد طعنّا في أوائل سبع مئة في هذا الزمان , و ذلك شيء ما وقع و لا كان , و من الموضوع فيه و المصنوع و التهافت الموضوع الحديث الطويل الذي استفتح به كتابه , فهلا اتقى الله و خاف عقابه و أن من أفضح فضيحة في الدين نقل مثل هذه الإسرائيليات عن المتهودين , فإنه لا طريق فيما ذكر عن دانيال إلا عنهم , و لا رواية تؤخذ في ذلك منهم ) .
و أما السند الذي ذكر في بدايته , فهو أيضا غير معروف , لا يعرف من رجاله إلا البعض , كما أنه يوجد فيه اختلاف كبير بين النسخ الموجودة على هذا المنوال بالإضافة إلى ما وقع في نسبتها من اختلاف , فمنها ما نسب إلى أبي الشيخ , و منها ما نسب إلى ابن أبي الدنيا كما تقدم ذكره , و منها ما نسب إلى ابن عربي , و منها ما لا يوجد فيه إلا اسم دانيال و عبد الله بن سلام كما في نسخة باريس و الإسكندرية . ص 136 إلى 139
__________________
زيارة صفحتي محاضرات ودروس قناة الأثر الفضائية
https://www.youtube.com/channel/UCjde0TI908CgIdptAC8cJog
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 02-29-2020, 01:44 PM
ابو اميمة محمد74 ابو اميمة محمد74 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 13,485
افتراضي


56 - الكشف عن مجاوزة هذه الأمة الألف لجلال الدين عبد الرحمن السيوطي ( ت 917 )

ذكر فيه ( ص 23 ) عددا من الأحاديث - و لم يصح منها شيء - و الآثار - و أغلبها من الإسرائيليات - التي فيها تحديد عمر الدنيا , و أنها كم سنة تكون , قال : ( الذي دلّت عليه الآثار أنّ مدة هذه الأمة تزيد على ألف سنة , و لا تبلغ الزيادة عليها خمس مئة سنة ) . و أقام رسالته هذه في هذا الأمر الخطير على آثار بواطيل , قائمة على تواريخ و حسابات .

عن الشيخ مرعي الكرمي في بهجة الناظرين متعقبا السيوطيّ بقوله : ( و هذا مردود , لأنّ كل من يتكلّم بشيء من ذلك , فهو ظنّ و حسبان , لا يقوم عليه برهان ) . ص 140
__________________
زيارة صفحتي محاضرات ودروس قناة الأثر الفضائية
https://www.youtube.com/channel/UCjde0TI908CgIdptAC8cJog
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:24 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.