أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
2415 8807

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر العقيدة و التوحيد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-03-2015, 12:19 AM
أبوعبدالرحمن الأعظمي أبوعبدالرحمن الأعظمي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: سورية
المشاركات: 289
افتراضي لماذا يقتل المرتد ؟!يجيب شيخ الإسلام

قال شيخُ الإسلام_رحمه الله_:" فالكافرُ الأصليُّ والمرتدُ لم يقتل لأجلِ ما مضى من كفرهِ فقط، وإنما يقتلُ للكفرِ الذي هو الآن موجودٌ، إذ الأصلُ بقاؤه على ما كانَ عليه، فإذا تابَ، زالَ الكفرُ فزالَ المبيحُ للدمِ؛ لأنَّ الدمَ لا يباحُ بالكفرِ إلا حالَ وجودِ الكفرِ، إذ المقصودُ بقتلهِ أن تكونَ كلمةُ اللهِ هيَ العليا، وأن يكونَ الدين ُكلُّهُ للهِ، فإذا انقادَ لكلمةِ اللهِ ودانَ بدينِ اللهِ، حَصُلَ مَقصودُ القتالِ ومطلوبُ الجهادِ، وكذلك المرتدُ إنما يقتلُ لأنَّهُ تاركٌ للدينِ مبدلٌ له. فإذا هو عادَ، لم يبقى مبدلاً ولا تاركاً، وبذلك يحصلُ حِفظُ الدِّينِ، فإنَّه لا يترك مبدلاً له".
"الصارم المسلول" (1/441).
__________________
قال الإمام الألباني _رحمه الله_:

طالب العلم يكفيه دليل .
وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل .
الجاهل يتعلم .
وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل .

وقال شيخنا علي الحلبي_حفظه الله_تعالى_ورعاه_:
سلامة المنهج أهمّ بكثير من العلم.
ولأن يعيش المرء جاهلاً خير له من أن علمه على خلاف السنة والعقيدة الصحيحة
.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-17-2015, 03:44 PM
ابو سليم الظاهري ابو سليم الظاهري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: السعودية
المشاركات: 141
افتراضي

قال ابو سليم
عندي استفسار شيخنا أبو عبد الرحمن حفظك الرحمن إن أذنت لي!!
هل معنى كلام شيخ الاسلام بن تيمية أن الكافر الأصلي يقتل من أجل كفره فقط !! أم بسبب عدائه ومحاربته للدين الحق؟ يعني يقتل من اجل كفره حتى ولو كان مسالما للمسلمين غير معتد عليهم ولا مظاهر؟
لأني فهمت من كلام الشيخ بفهمي القاصر أن كفره علة قتله !
فهل مافهمته أنا صحيح أم صدق في قول الشاعر :
وكم من عائب قولا صحيحا
وآفته من الفهم السقيم
إلا أني بفضل الله لا أعيب قول احد من علمائنا كان مخطئا حفظنا له حقه وسبقه وعلمه ورددنا خطئه بعلم أهل الحق وإن كان مصيبا فذلك أبعد ان يتعرض له أحد يؤمن بالله وباليوم الأخر!
ودمت استاذنا بخير.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-17-2015, 11:29 PM
أبوعبدالرحمن الأعظمي أبوعبدالرحمن الأعظمي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: سورية
المشاركات: 289
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو سليم الظاهري مشاهدة المشاركة
قال ابو سليم
عندي استفسار شيخنا أبو عبد الرحمن حفظك الرحمن إن أذنت لي!!
هل معنى كلام شيخ الاسلام بن تيمية أن الكافر الأصلي يقتل من أجل كفره فقط !! أم بسبب عدائه ومحاربته للدين الحق؟ يعني يقتل من اجل كفره حتى ولو كان مسالما للمسلمين غير معتد عليهم ولا مظاهر؟
لأني فهمت من كلام الشيخ بفهمي القاصر أن كفره علة قتله !
فهل مافهمته أنا صحيح أم صدق في قول الشاعر :
وكم من عائب قولا صحيحا
وآفته من الفهم السقيم
إلا أني بفضل الله لا أعيب قول احد من علمائنا كان مخطئا حفظنا له حقه وسبقه وعلمه ورددنا خطئه بعلم أهل الحق وإن كان مصيبا فذلك أبعد ان يتعرض له أحد يؤمن بالله وباليوم الأخر!
ودمت استاذنا بخير.
حياك الله أخي الكريم أبا سليم.
أولاً: أنا لست بأستاذ، ولو ناديتني بأخي لكان أحب إلي.
ثانياً: شيخ الإسلام إنما يتكلم عمن سب الله ورسوله سواء كان مسلماً أو كافراً كفراً أصلياً.
ودون الكلام بتمامه:"و كل عقوبة لمجرم فهي حد من حيث تزجره و تمنعه من تلك الجريمة و إن لم تسم حدا لكن لا ريب أنه إنما يقتل للكفر و السب و السب لا يمكن تجريده عن الكفر و المحاربة حتى يفرض ساب قد وجب قتله و هو مؤمن أو معاهد باق على عهده كما يفرض مثل ذلك في الزاني و السارق و القاذف فإن أولئك وجبت عقوباتهم لتلك الجرائم و هي قبل الإسلام و بعده سواء و هذا إنما وجب عقوبته بجرم هو من فروع الكفر و أنواعه فإذا زال الأصل تبعته فروعه فيكون الموجب للقتل أنه كافر محارب و أنه مؤذ لله و لرسوله كما قال النبي عليه الصلاة و السلام لعقبة بن أبي معيط لما قال [ مالي أقتل من بينكم صبرا ] ؟ فقال له النبي صلى الله عليه و سلم [ بكفرك و افترائك على رسول الله ] و العلة إذا كانت ذات وصفين زال الحكم بزوال أحدهما
و نحن قد نسلم أنه يتحتم قتله إذا كان ذميا كما يتحتم قتل المرتد لتغلظ كفر بأذى الله و رسوله كتغلظ كفر المرتد بترك الدين لكن الإسلام يسقط كل حد تعلق بالكفر كما يسقط حد المرتد فلم ألحقتم هذا الحد بقاطع الطريق و الزاني و السارق و لم تلحقوه بالمرتد ؟ فهذا نكتة هذا الموضع
فنقول : لا يسقط شيء من الحدود بالإسلام و لا فرق بين المرتد و غيره في المعنى بل كل عقوبة وجبت لسبب ماض أو حاضر فإنها تجب لوجوب سبيها و تعدم لعدمه و الكافر الأصلي و المرتد لم يقتل لأجل ما مضى من كفره فقط و إنما يقتل للكفر الذي هو الآن موجود إذ الأصل بقاؤه على ما كان عليه فإذا تاب زال الكفر فزال المبيح للدم لأن الدم لا يباح بالكفر إلا حال وجود الكفر إذ المقصود بقتله أن تكون كلمة الله هي العليا و أن يكون الدين كله لله فإذا انقاد لكلمة الله و دان بدين الله حصل مقصود القتال و مطلوب الجهاد و كذلك المرتد إنما يقتل لأنه تارك للدين مبدل له فإذا هو عاد لم يبق مبدلا و لا تاركا و بذلك يحصل حفظ الدين فإنه لا يترك مبدلا له ".
__________________
قال الإمام الألباني _رحمه الله_:

طالب العلم يكفيه دليل .
وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل .
الجاهل يتعلم .
وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل .

وقال شيخنا علي الحلبي_حفظه الله_تعالى_ورعاه_:
سلامة المنهج أهمّ بكثير من العلم.
ولأن يعيش المرء جاهلاً خير له من أن علمه على خلاف السنة والعقيدة الصحيحة
.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-24-2015, 02:01 PM
ابو سليم الظاهري ابو سليم الظاهري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: السعودية
المشاركات: 141
افتراضي

قال أبو سليم
حفظك الله ورعاك أخا وأستاذا !!
وزادك علما وبصيرة على هذا والتوضيح والبيان وإنما شفاء العي السؤال .فبارك الله فيما أوضحت!
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-26-2015, 08:25 AM
ابواسامة الأثري ابواسامة الأثري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 100
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالرحمن الأعظمي مشاهدة المشاركة
قال شيخُ الإسلام_رحمه الله_:" فالكافرُ الأصليُّ والمرتدُ لم يقتل لأجلِ ما مضى من كفرهِ فقط، وإنما يقتلُ للكفرِ الذي هو الآن موجودٌ، إذ الأصلُ بقاؤه على ما كانَ عليه، فإذا تابَ، زالَ الكفرُ فزالَ المبيحُ للدمِ؛ لأنَّ الدمَ لا يباحُ بالكفرِ إلا حالَ وجودِ الكفرِ، إذ المقصودُ بقتلهِ أن تكونَ كلمةُ اللهِ هيَ العليا، وأن يكونَ الدين ُكلُّهُ للهِ، فإذا انقادَ لكلمةِ اللهِ ودانَ بدينِ اللهِ، حَصُلَ مَقصودُ القتالِ ومطلوبُ الجهادِ، (1/441).
ما زال الإسفتسار قائما كيف يقتل الكافر على ما مضى من كفره إن لم يكن معتديا (محاربا)؟
فالكافر المعاهد والكافر الذمي مثلا لم يحل الشرع دمهم ولا مالهم فكيف يقال يقتلان من أجل الكفر الذي هم عليه الآن ولا ننظر الى العهد والذمة.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-27-2015, 12:07 PM
أبوعبدالرحمن الأعظمي أبوعبدالرحمن الأعظمي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: سورية
المشاركات: 289
افتراضي

يا أبا أسامة، شيخ الإسلام يتحدثُ عمن سبَ الله أو سبَ رسوله.!

اقرأ التعليق السابق.!
__________________
قال الإمام الألباني _رحمه الله_:

طالب العلم يكفيه دليل .
وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل .
الجاهل يتعلم .
وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل .

وقال شيخنا علي الحلبي_حفظه الله_تعالى_ورعاه_:
سلامة المنهج أهمّ بكثير من العلم.
ولأن يعيش المرء جاهلاً خير له من أن علمه على خلاف السنة والعقيدة الصحيحة
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:33 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.