أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
2793 8807

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر العقيدة و التوحيد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-23-2014, 09:32 AM
ابواسامة الأثري ابواسامة الأثري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 100
Post هل من طلب الرقية (استرقى) خرج من السبعين الفا؟

هل من استرقى من ألم ألّم به خرج من السبعين الف الذين يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب ،وقد ثبت في صحيح البخاري في باب رقية العين من حديث عائشة رضي الله عنها قالت : (أمرني رسول الله صلى الله عليه و سلم أو أمر أن يسترقى من العين).
ومن حديث أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه و سلم رأى في بيتها جارية في وجهها سفعة فقال ( استرقوا لها فإن بها النظرة ).
فهل النبي صلى الله عليه وسلم يدل أصحابه على أمر يخرجهم من السبعين الف الذين يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب ؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-24-2014, 09:14 AM
ابوعبيدالله السلفي ابوعبيدالله السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 621
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابواسامة الأثري مشاهدة المشاركة
هل من استرقى من ألم ألّم به خرج من السبعين الف الذين يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب ،وقد ثبت في صحيح البخاري في باب رقية العين من حديث عائشة رضي الله عنها قالت : (أمرني رسول الله صلى الله عليه و سلم أو أمر أن يسترقى من العين).
ومن حديث أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه و سلم رأى في بيتها جارية في وجهها سفعة فقال ( استرقوا لها فإن بها النظرة ).
فهل النبي صلى الله عليه وسلم يدل أصحابه على أمر يخرجهم من السبعين الف الذين يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب ؟

كلا الحديثين فيهما طلب الرقية من العين، وهذا موافق لما أخرجه البخاري وغيره عن عمران بن حصين، رضي الله عنهما قال: لا رقية إلا من عين أو حمة.
وفي هذا الحديث بيان أن طلب الرقية من العين والحمة لا يخرج من السبعين ألف. والله أعلم
وهذا مجرد بادئ رأي، مع انتضار فوائد الإخوة.
__________________
حدثنا الشيخ عبد المالك رمضاني -حفظه الله- قال:
سمعت شيخنا الألباني -رحمه الله- يقول: "الاجتماع يطرد الشيطان"
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-24-2014, 01:25 PM
ايلاني عبد الله ايلاني عبد الله غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 105
افتراضي

هناك احتمالات :

- إما طلب الرقية للغير؛ لا يغرج من السبعين ألف، أو
- حالة العين مستثناة و لا تخرج من السبعين ألف، أو
- طلب الرقية عند الحاجة لا يخرج من السبعين ألف، أو
- أن ذلك كان قبل نزول الخبر بالسبعين ألف الذي يدخلون الجنة بدون حساب، أو
- أن الخطاب موجه لمن وقع مسبقا فيما يخرجه من السبعين ألف.

يعني احتمالات كثيرة و تحتاج إلى طالب علم متمكن يتفرغ لبحث المسألة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-25-2014, 12:05 AM
ابوخزيمة الفضلي ابوخزيمة الفضلي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 1,952
افتراضي

طلب الرقية بالادعية من الايات القرانية والاحاديث النبوية ليست فيها شيء وإنما طلب الرقية من الراقي أو الرقاة هو الذي ينقص التوكل ,كيف يكون ذلك وعائشة رضي الله عنها كانت ترقي الرسول صلى الله عليه وسلم بيده الشريفة. المقصد : إن طلب الرقية من الرقاة ينقص التوكل والله تعالى أعلم.
__________________
قال سفيان بن عيينة رحمه الله : ( من جهل قدر الرّجال فهو بنفسه أجهل ).


قال شيخُ الإسلام ابن تيميَّة - رحمه الله- كما في «مجموع الفتاوى»:

«.من لم يقبل الحقَّ: ابتلاه الله بقَبول الباطل».

وهذا من الشواهد الشعرية التي إستشهد بها الشيخ عبد المحسن العباد في كتابه
رفقا أهل السنة ص (16)
كتبتُ وقد أيقنتُ يوم كتابتِي ... بأنَّ يدي تفنَى ويبقى كتابُها
فإن عملَت خيراً ستُجزى بمثله ... وإن عملت شرًّا عليَّ حسابُها
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-25-2014, 07:26 PM
ابو نسرين الاثري ابو نسرين الاثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 793
افتراضي

عَنْ أَبِي سُفْيَانَ، عَنْ جَابِرٍ، قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الرُّقَى، فَجَاءَ آلُ عَمْرِو بْنِ حَزْمٍ إِلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ إِنَّهُ كَانَتْ عِنْدَنَا رُقْيَةٌ نَرْقِي بِهَا مِنَ الْعَقْرَبِ، وَإِنَّكَ نَهَيْتَ عَنِ الرُّقَى، قَالَ: فَعَرَضُوهَا عَلَيْهِ، فَقَالَ: «مَا أَرَى بَأْسًا مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يَنْفَعَ أَخَاهُ فَلْيَنْفَعْهُ» رواه مسلم.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-09-2014, 05:13 AM
ساهر عيسى ساهر عيسى غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 256
افتراضي

جاء في الصحيحين من حديث عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مِنْ أُمَّتِي سَبْعُونَ أَلْفًا بِغَيْرِ حِسَابٍ قَالُوا مَنْ هُمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ هُمْ الَّذِينَ لَا يَسْتَرْقُونَ وَلَا يَتَطَيَّرُونَ وَلَا يَكْتَوُونَ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ) رواه البخاري (6472) ومسلم (218) واللفظ له

الكي والاسترقاء المقصودين في الحديث هما اللذان ينافيان كمال التوكل على الله عزوجل وليس الكي العلاجي ولا الاسترقاء الشرعي .

اما الاكتواء الغير شرعي فهو الكي الذي كان يفعله الاصحاء في الجاهلية الذين ليس فيهم علة . . اعتقادا منهم انه يطيل العمر ويحمي من الامراض والعين والجن وهو منافي لكمال التوكل على الله .

وكذلك الاسترقاء الذي يجعل صاحبه لا يدخل في زمرة السبعون الفا . . هو طلب الرقية المحرمة الغير شرعية والتي تنافي التوكل على الله .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-09-2014, 05:59 PM
ابو اميمة محمد74 ابو اميمة محمد74 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 13,492
افتراضي

بارك الله فيكم
__________________
زيارة صفحتي محاضرات ودروس قناة الأثر الفضائية
https://www.youtube.com/channel/UCjde0TI908CgIdptAC8cJog
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-01-2014, 07:53 PM
ابواسامة الأثري ابواسامة الأثري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 100
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساهر عيسى مشاهدة المشاركة
جاء في الصحيحين من حديث عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مِنْ أُمَّتِي سَبْعُونَ أَلْفًا بِغَيْرِ حِسَابٍ قَالُوا مَنْ هُمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ هُمْ الَّذِينَ لَا يَسْتَرْقُونَ وَلَا يَتَطَيَّرُونَ وَلَا يَكْتَوُونَ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ) رواه البخاري (6472) ومسلم (218) واللفظ له

الكي والاسترقاء المقصودين في الحديث هما اللذان ينافيان كمال التوكل على الله عزوجل وليس الكي العلاجي ولا الاسترقاء الشرعي .

أما الاكتواء الغير شرعي فهو الكي الذي كان يفعله الاصحاء في الجاهلية الذين ليس فيهم علة . . اعتقادا منهم انه يطيل العمر ويحمي من الامراض والعين والجن وهو منافي لكمال التوكل على الله .

وكذلك الاسترقاء الذي يجعل صاحبه لا يدخل في زمرة السبعون الفا . . هو طلب الرقية المحرمة الغير شرعية والتي تنافي التوكل على الله .
السلام عليكم ورحمة الله فإنني بعد أن كتبت هذه المشاركة انشغلت ببعض الأمور التي أبعدتني عن المشاركة في هذا المنتدي ثم بعد أن رجعت اليه في اليومين السابقين رأيت المشاركة من الإخوة على هذا الموضوع فأحبتت التعليق على بعض المشاركات ،وسوف أبدأ بالتعليق على مشاركة الأخ ساهر فقد قال بعد أن أورد الحديث الذي في الصحيحين (الكي والاسترقاء المقصودين في الحديث هما اللذان ينافيان كمال التوكل على الله عزوجل وليس الكي العلاجي ولا الاسترقاء الشرعي .

اما الاكتواء الغير شرعي فهو الكي الذي كان يفعله الاصحاء في الجاهلية الذين ليس فيهم علة . . اعتقادا منهم انه يطيل العمر ويحمي من الامراض والعين والجن وهو منافي لكمال التوكل على الله .)
قال الحافظ في الفتح عند شرح حديث عمران بن حصين ردا على من كره الرقى والكي معتمدا على هذا الحديث {وَأَجَابَ الْعُلَمَاءُ عَنْ ذَلِكَ بِأَجْوِبَةٍ أَحَدُهَا قَالَهُ الطَّبَرِيُّ وَالْمَازِرِيُّ وَطَائِفَةٌ أَنَّهُ مَحْمُولٌ عَلَى مَنْ جَانَبَ اعْتِقَادَ الطَّبَائِعِيِّينَ فِي أَنَّ الْأَدْوِيَةَ تَنْفَعُ بِطَبْعِهَا كَمَا كَانَ أَهْلُ الْجَاهِلِيَّةِ يَعْتَقِدُونَ وَقَالَ غَيْرُهُ الرُّقَى الَّتِي يُحْمَدُ تَرْكُهَا مَا كَانَ من كَلَام الْجَاهِلِيَّة وَمن الَّذِي لَا يُعْقَلُ مَعْنَاهُ لِاحْتِمَالِ أَنْ يَكُونَ كُفْرًا بِخِلَافِ الرُّقَى بِالذِّكْرِ وَنَحْوِهِ وَتَعَقَّبَهُ عِيَاضٌ وَغَيْرُهُ بِأَنَّ الْحَدِيثَ يَدُلُّ عَلَى أَنَّ لِلسَّبْعِينَ أَلْفًا مَزِيَّةً عَلَى غَيْرِهِمْ وَفَضِيلَةً انْفَرَدُوا بِهَا عَمَّنْ شَارَكَهُمْ فِي أَصْلِ الْفَضْلِ وَالدِّيَانَةِ وَمَنْ كَانَ يَعْتَقِدُ أَنَّ الْأَدْوِيَةَ تُؤَثِّرُ بِطَبْعِهَا أَوْ يَسْتَعْمِلُ رُقَى الْجَاهِلِيَّةِ وَنَحْوَهَا فَلَيْسَ مُسْلِمًا فَلَمْ يَسْلَمْ هَذَا الْجَوَابُ}
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12-25-2015, 09:59 AM
ابواسامة الأثري ابواسامة الأثري غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 100
Post

وها أنا أعود بعد غياب ، وكنت علقت على مشاركة واحدة فقط ، وقلت من قبل عندي تعليقات على بعض المشاركات.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوعبيدالله السلفي مشاهدة المشاركة

كلا الحديثين فيهما طلب الرقية من العين، وهذا موافق لما أخرجه البخاري وغيره عن عمران بن حصين، رضي الله عنهما قال: لا رقية إلا من عين أو حمة.
وفي هذا الحديث بيان أن طلب الرقية من العين والحمة لا يخرج من السبعين ألف. والله أعلم
وهذا مجرد بادئ رأي، مع انتضار فوائد الإخوة.
هذا مستبعد لأن سعيد بن جبير أورد حديث السبعين حين سمع حصين بن عبد الرحمن استرقى من الحمة كما روى القصة بأكملها مسلم في صحيحه عن حصين بن عبد الرحمن، قال: كنت عند سعيد بن جبير، فقال: أيكم رأى الكوكب الذي انقض البارحة؟ قلت: أنا، ثم قلت: أما إني لم أكن في صلاة، ولكني لدغت، قال: فماذا صنعت؟ قلت: استرقيت، قال: فما حملك على ذلك؟ قلت: حديث حدثناه الشعبي فقال: وما حدثكم الشعبي؟ قلت: حدثنا عن بريدة بن حصيب الأسلمي، أنه قال: لا رقية إلا من عين، أو حمة، فقال: قد أحسن من انتهى إلى ما سمع، ولكن حدثنا ابن عباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « ...فقيل لي: هذه أمتك ومعهم سبعون ألفا يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب "، ثم نهض فدخل منزله فخاض الناس في أولئك الذين يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب، فقال بعضهم: فلعلهم الذين صحبوا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال بعضهم: فلعلهم الذين ولدوا في الإسلام ولم يشركوا بالله، وذكروا أشياء فخرج عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: «ما الذي تخوضون فيه؟» فأخبروه، فقال: «هم الذين لا يرقون(لا يرقون هذه زياة شاذة)، ولا يسترقون، ولا يتطيرون، وعلى ربهم يتوكلون»، فقام عكاشة بن محصن، فقال: " ادع الله أن يجعلني منهم، فقال: «أنت منهم؟» ثم قام رجل آخر، فقال: ادع الله أن يجعلني منهم، فقال: «سبقك بها عكاشة».
فظاهر الحديث وكلام ابن جبير أن الرقية من العين والحمة تخرج من السبعين.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمة الفضلي مشاهدة المشاركة
طلب الرقية بالادعية من الايات القرانية والاحاديث النبوية ليست فيها شيء وإنما طلب الرقية من الراقي أو الرقاة هو الذي ينقص التوكل ,كيف يكون ذلك وعائشة رضي الله عنها كانت ترقي الرسول صلى الله عليه وسلم بيده الشريفة. المقصد : إن طلب الرقية من الرقاة ينقص التوكل والله تعالى أعلم.

نعم طلب الرقية يضعف التوكل لذلك أخرج من السبعين من طلب الرقية.
وأما عائشة رضي الله عنها رقت النبي صلى الله عليه وسلم وهذا ليس فيه حرج لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال:«مَنِ اسْتَطَاعَ أَنْ يَنْفَعَ أَخَاهُ فَلْيَفْعَلْ».
وأما بالنسبة للنبي صلى الله عليه وسلم فإنه لم يطلب الرقية من غيره وإنما عائشة هي التي رقت له من غير طلب منه وهذا من تمام توكله.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-28-2015, 08:20 PM
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: مصر
المشاركات: 314
افتراضي

وهل هناك ما يمنع من فهم الحديث على ظاهره ؟!
فالسبعون الفا لا يطلبون الرقية - ومن يطلبها لا يلزم عدم توكله على الله ! ، بل وإن توكل! ، وهذا هو الأصل - (وأيضا) على ربهم يتوكلون !

فَلِلَّذي لا يسترقي - وهو لزاما متوكل !- ميزة وزيادة فضل على من يسترقي وهو (متوكل !)
وما يذكر خلاف ذلك لا يسلم من المعارضة كما ذكر الحافظ ابن حجر في نقل إبي أسامة وفقه الله ...

والله أعلم
__________________
قال الإمام أحمد ( رحمه الله ) :
" لو تدبر إنسان القرءان ، كان فيه : ما ( يرد !) على كل مبتدع وبدعته "
[ السنة للخلال ( ٩١٢) ]
قال ابن قدامة المقدسي ( رحمه الله ) :
" وقد كان السلف يحبون من ينبههم على عيوبهم ، ونحن الآن - في الغالب - أبغض الناس إلينا من يعرف عيوبنا "
[ مختصر منهاج القاصدين ص196 ]

من هنا القناة على تيليجرام

To view links or images in signatures your post count must be 10 or greater. You currently have 0 posts.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:38 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.